البداية ׀ التعريف بالموقع ׀ أرسل مقالاً ׀ الأرشيف ׀ البحث ׀ أخبر صديقك ׀ راسلنا

محاور الشهاب
 
 أخبار الشهاب
 قراءات في الأحداث
 تحقيقات
 حوارات وندوات
 قضية للنقاش
 ملفات الشهاب
 دراسات
 ترجمات ومراجعات كتب
 من الذاكرة
 مجالس التذكير
 في آفاق المراجعات
 الشهاب الإبداعي
 شؤون علمية وتقانية
 أطباق شهية
محاور إضافية
 
 مجالس التذكير
 الشهاب الثقافي
 في ظلال السنة
 دراسات شرعية
 دراسات
 ترجمات ومراجعات
 عبر التاريخ
 مكتبة الشهاب         الإلكترونية
 صوتيات ومرئيات
 ما العمل بعد العراق؟
 رمضان كريم
 في آ’فاق المراجعات
خدمات لزوار الموقع
 
 التعريف بالموقع
 هيئة التحرير
 أرسل مقالاً
 الأرشيف
 البحث
 منتدى الشهاب
 أخبر صديقك
 راسلنا
 
 
 الإعلام الكاسد ... أو حين يتصدر '' الابتذال '' المشهد!
قضية للنقاش

بقلم ربيـع بـشاني

يزعم البعض أن الانتشار الذي عرفته ،عدد من وسائط الإعلام السمعي البصري في الجزائر ، خلال السنين الأخيرة يعكس بالضرورة ، الذكاء والعبقرية والتميز، الذي لم يتوصل إليه بعد ذهاقنة الفكر الإعلامي في العالم ،غيرأن المتأمل في مضمون '' الصورة '' ، و أبعادها يدرك حقيقة ...الحمل المغشوش الذي علق فشله وانكساراته وتراجعه في الميدان '' المكتوب '' ، بوثبات شكلية سريعة إلى الأمام بفضل ما توفره له من إمكانيات وأموال ضخمة يجهل مصدرها ... استطاع بهذا الضخ وما توفره تكنولوجيا المديا من إبهـار إلى صناعة التأثير بل '' التخريف '' على الناس عبر تسطيح الوعي ...


 الواقع العربي وتحديات المستقبل
قضية للنقاش

دحمور منصور بن الونشريس الحسني

"لا يقاس غنى المجتمع بكمية ما يملك من أشياء، بل بمقدار ما فيه من الافكار" هكذا تكلم مالك بن نبي وهو يبحث عن حقيقة الواقع العربي في سبيل رسم أو بالأحرى صناعة طريق ممهد للمستقبل الموعود به للأمة الاسلامية بما فيها من عرب وعجم.


 حضارة السراب
قضية للنقاش

بوقفة رؤوف

﴿وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآَنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴾ النور (39 )

ينتج الفكر الأعرابي حضارة سرابية شيئية والتي قوامها تجميع الأشياء فهي حضارة تراكمية تجميعية للأشياء المادية وكما أن تجميع اللبنات مع الرمل و الماء و الاسمنت لا يعطي لنا جدار إسمنتي بل يعطي لنا كومة أشياء فكذلك قوام الحضارة الشيئية حضارة لا تقوم على فكرة ولا على الأشخاص بل على الأشياء فان حدث وسقطت الأشياء سقطت الحضارة ولم تقم لها قائمة بعد ذلك


 رسالة جمعية العلماء في طور جديد
الشهاب الثقافي

عبد العزيز كحيل

أتفقُ تماما مع الكاتب القدير الاستاذ محمد الهادي الحسني حين يصف جمعية العلماء المسلمين الجزائريّين بأنها " خير جمعية أخرجت للناس " ، فهذا ليس لقبًا كبيرا على كيان ربّاني مبارك تنادى بإنشائه ثلّة من أفذاذ الجزائر ادخرهم القَدَر ليحطّموا إصرار الاحتلال الصليبي على " فرنسة " بلادهم من خلال سلخها عن دينها وإفساد لسان أهلها وتقاليدهم وجعلهم مَسْخا من الخَلْق لا يصلحون إلاّ لخدمة " الرجل الأبيض " الذي تفضّل بإخراجهم من ظلمات الانتماء العربي الاسلامي إلى نور الحضارة والتمدّن الأوروبي


 محمد رسول الله
الشهاب الثقافي

رقية القضاة

ويجتاح القلوب حنين جارف لرسول الله صلى الله عليه وسلّم في ذكرى مولده الشريف ،وتذوب كمدا تلك القلوب التي تحمل في طيّاتها اسلام وإيمان ،وقد راعها وأحزنها ما تراه من حال الأمة التي تنهشها أنياب البغي ،وتطعنها حراب الكفر ،وتهدم بنيانها فأس الفرعنة والاستعلاء ،في حرب دائبة الدوران ضروس التصميم ،تنعق في ساحاتها غربان الحقد وتنعب في اطرافها أصوات الطائفية والصليبية والصهيونية ،تمدّها قوى الشرّ المعادية لله وللإنسانية وللحقّ بكل صور الدعم ظاهره وباطنه


 قراءة متأخرة لكتاب (الظاهرة القرآنية) لمالك بن نبي
ترجمات ومراجعات كتب

د. محمد وقيع الله

توطئة

استخدم دارسو الأديان في الأكاديميا الغربية منهج البحث التاريخي المقارن ليتتبعوا تاريخ النصوص المقدسة، ويتبيُّنوا أصولها ومواردها الأولى، ويلاحظوا ما تعاور عليها من مظاهر التحريف والتحوير طمسا وإضافة.

ومنذ أكثر من قرن ونصف طفق الباحثون الغربيون يطبقون هذا المنهج البحثي على دراستهم لمواد القرآن الكريم. ولم يكن عجيبا أن يستهدفوا كتاب الإسلام المقدس بمثل ما استهدفوا كتبهم المقدسة، غير أنهم أسرفوا في استهداف القرآن الكريم عسى أن ينالوا مأربهم في اكتشاف خلل في تكوينه أو في تاريخه، أو ما يمكن أن يعربوا به عن شكوكهم في دقة أصالته، وتأكيد أو ترجيح استعارته لكثير من معلوماته عن أسفار التوراة.


 إليك ترتحل القلوب
الشهاب الإبداعي

رقية القضاة

(وأذّن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق)

إنه الأمر الرباني الرحيم، يلقى إلى أبي الانبياء {إبراهيم عليه السلام }،وقد فرغ من بناء بيت الله الحرام [ببكة]، خير بقاع الأرض ،ورفع فيها قواعد اول بيت وضع للناس مباركا ،وجعله لهم مثابة وامنا ،أن تشدّإليه الرحال ،في رحلة لايدرك معناها ولاتجلياتها ولا إشراقاتها ،إلّا من نالها وتفيأ ظلالها، وألقى في رحابها كل ما أنقض ظهره من الهموم والذنوب ،وطلب فيها معالي الدرجات ،وجميل العطايا ومزيد الحسنات.


 متى استعبدتم الناس
قراءات في الأحداث

رقية القضاة

عمر الفاروق في مجلسه بمسجد رسول الله صلى الله عليه وسلّم ،يقضي بين أبناء الملّة العادلة بحكم الله العادل ،وعلى الباب شاب من عامة أهل مصر ينادي يا أمير المؤمنين جئتك عائذا مستجيرا ،فيجيبه عمر قائلا :لقد عذت بمجير فما شأنك ؟،وينطلق لسان المظلوم بشكواه من ابن والي مصر، عمرو بن العاص ،الذي أنف أن يسبقه شاب من عامة الناس ،فيجلده بالدرة ،ويحبسه ،وينفلت السجين المظلوم إلى المدينة المنوّرة يلتمس العدل عند الفاروق ،ووالله لقد عاذ حقا بمجير


 ماذا يعني نجاح الثورة...؟
تحاليل

بقلم : سي ناصر عبد الحميد

اختلفت الكثير من التحاليل حول جدوى الثورات العربية او ما اصطلح على تسميته بالربيع العربي، فقد رأى البعض أن نجاح هذه الثورات يكمن في تحقيق مبتغى هذه الحركة الاجتماعية العفوية من خلال التمكن من إجراء انتخابات نزيهة اوصلت من اوصلتهم الى سدة الحكم و بالتالي استوفاء هذه الثورات شروط نجاحها مما سيؤسس بالضرورة الى نهضة العربية ، تمكن الامة من العودة الى سابق عهدها و استرجاعها مكانتها الضائعة.


 اغتيال حق الاسلاميين في الاختلاف
قضية للنقاش

محمد الصادقي العماري (1)

الحق في الاختلاف كان مطلبا ملحا في وطننا العربي والإسلامي ولا يزال، هذا المطلب أصبح أكثر إلحاحا في عصر الربيع العربي والإسلامي، وخصوصا مع ظهور الإسلام السياسي، هذا الأخير الذي ظل متهما سنينا طويلة بالإرهاب و نفي الآخر، وساهمت في ذلك الأنظمة الاستبدادية، التي استعملت كل وسائلها لمحاربة الإسلام السياسي، بدعم من دول الاستكبار العالمي، أمريكا وحلفاؤها، الذين يدعون الديمقراطية وحقوق الإنسان، وقد أدخلت عملية الإقصاء للإسلاميين، وعدم الاعتراف لهم بالحق في الاختلاف، المنطقة العربية والإسلامية في توترات ومزالق كثيرة، حالت دون التنمية وبناء الدولة المدنية القوية، لكن هل بعد ربيع الشعوب، وبعد حريتها، وامتلاكها لقرارها، واختيارها للمشروع الإسلامي السياسي يتم الانقلاب على شرعية الإسلاميين؟؟؟؟، هل لأنه يقدم بديل سياسي حقيقي؟؟؟، أم لأنه يمثل ضمير الشعوب الإسلامية؟؟، أم لأنه يهدد كيان إسرائيل الغاصبة للحق في الوجود؟؟؟...


 

 
القرآن الكريم
   

{بَرَاءةٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ }

التوبة (1)




بحث
   
تكبيرة العيد
   
   
مالك بن نبي
   
   

جميع الحقوق محفوظة لموقع الشهاب للإعلام
المقالات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
لأفضل استعراض، الرجاء ضبط دقة الشاشة على: 1024 × 768 نقطة




Powered by the AutoTheme HTML Theme System